أنواع الموت حسب التفسير العلمي

- 07:22

قبل عرض أنواع الموت حسب التفسير العلمي ، نلقي أولا لمحة عن ما هو الموت. فالموت the death أو الوفاة في البيولوجيا تعني نهاية حياة الكائنات الحية، وطبيا يعني وقف الإشارات الحيوية التي لا رجعة فيها. وفي المعنى العام، قد يشير إلى التدمير الكامل لعملية أو جهاز أو ظاهرة.

مجموعة متنوعة من الظروف يمكن أن تسبب موت الكائن الحي، بما في ذلك الجوع، العطش، المرض، التدمير ، الشيخوخة، التسمم و الحوادث . وفي البلدان المتقدمة السبب الرئيسي للوفاة هو الشيخوخة والأمراض المرتبطة بالعمر. وفي تلك البلدان، يرجح أن تنجم وفيات الحيوانات عن الذبح الجماعي في المصانع لإطعام لحومها للاستهلاك البشري.

أنواع الموت حسب التفسير العلمي:

أنواع الموت حسب التفسير العلمي

في موت الكائنات متعددة الخلايا هناك حتى الآن نوعين أو مرحلتين مميزتين هما:

1ـ الموت السريري:
وهو حالة الموت المعروفة وهي حين توقف العضوية ككل وبشكل غير قابل للعكس عن العمل الوظيفي الطبيعي وقد تباينت معايير هذا الموت مع تطور الزمن فقد كان يعرف بأنه يحدث حسن توقف القلب عن العمل، أما الآن فقد أصبح التعريف هو الموت الدماغي (متى توقف الدماغ عن العمل).

2ـ الموت الخلوي:
ويحدث بعد دقائق- ساعات (تتباين المدة حسب العضو) من الموت السريري وفيه تبدأ الخلايا بالموت ويتلوها عمل الجراثيم والتحلل.

هذا الفارق بين نمطي الموت أصبح حديثاً وبسبب تطور الطب يشكل مشكلةً بالنسبة للكثير من أطباء الإنعاش والقلب وحتى أهل المرضى.

فمثلاً بعد حدوث رض رأس شديد وموت الدماغ أو حدوث نزف دماغي شديد وموت الدماغ وحدوث الموت السريري يمكن دعم استمرار عمل الجسم بالأجهزة وبالتالي يمكن إيقاف ومنع حدوث الموت الخلوي ويمكن البقاء لسنوات على هذه الحالة بدون أي أمل لهذا الشخص بأن يعود للحياة.

تقسيم انواع الموت حسب سببه:

أنواع الموت حسب التفسير العلمي

الموت العرضي أو الحدثي:
وهو الموت الناجم عن حدث ما، مثل نقص المواد المغذية، أو التعرض لمواد سامة، أو الالتهام من كائن آخر أو العدوى بجرثوم أو ... وهو يشاهد في كل الكائنات الحية ولا مجال للحديث عنه أو للوقاية منه.

الموت المبرمج:
أو الموت المترافق مع عمليات الشيخوخة وهو يعني الموت بآليات داخلية وهو سبب معظم حالات الموت عند الإنسان المعاصر.