كيف تكونت الشمس ومتى سينتهي وجودها في النهاية

- 16:29

تكونت الشمس منذ ملايين السنين، من سحابة غازية ناتجة عن انفجار نجم عملاق وهائل الحجم في مجره درب التبانة  Milky Way، منذ حوالي خمسة بلايين سنة، وأخذت الشمس تشع بإستمرار مستهلكة حوالي سبعة ملايين طن من المادة في الثانية .

تبعد الشمس عن مركز المجره ب 25 الف سنه ضوئية، وهي تصل الي مركز المجره مره واحده كل 250 مليون سنه ضوئيه مع ملاحظه ان السنه الضوئيه هي المسافه التي يقطعها الضوء في سنه كامله وتقدر ب 9.5 تريليون كيلومتر.
تلعب الشمس دورا هاما في نشوء الحياة على الارض،من خلال الحرارة والتمثيل الضوئي، وهي واحدة من النجوم في مجرة درب التبانة وهي النجم الاقرب لنا.

كيف تكونت الشمس ومتى سينتهي وجودها في النهاية  

كيف تكونت الشمس ومتى سينتهي وجودها

يبين لنا هذا الرسم اسفله مراحل تطور الشمس ونموها عبر مليارات السنين، حيث الارقام في الخط الاسفل تبين العمر بالمليارات ويبين لنا ان عمر الشمس الان 4.5 مليار سنه .

كيف ومتى ستموت الشمس

رسم يوضح مراحل وزمن بداية تكون الشمس ومتى ستموت في النهاية

بعد ملايين السنين عندما يكون (الهيدروجين ) في قلب الشمس قد تحول بالكامل إلى هيليوم نتيجة الإندماج النووي، سينقبض قلب الشمس وترتفع درجة الحرارة داخلها بشكل مهول نتيجة عملية التفاعلات النووية لغاز الهليوم ،فتنتفخ طبقاتها الخارجية ويتغير لونها تماما.

وبانتفاخها ستصبح الشمس عملاقاً أحمرا يصل قطره أفلاك الكواكب القريبة منها، وستبتلع الشمس عند ذلك كل من كوكبي عطارد والزهره وتكون الارض ضمن مشارفها، وعندما يبدأ الهيليوم بالتحول إلى كربون سيتغير لون الشمس من الأحمر إلى الأصفر وتدخل مرحلة أخرى من حياتها فاقدة طبقاتها الخارجية من المواد نتيجة تمددها، ويتقلص داخلها بإستمرار ثم تنهار طبقاتها الداخلية، وبعدها تصبح قزما ابيضا.


إن الانفجار النهائي للنجوم الثقيلة يسمى انفجار النجوم، ولكن شمسنا لن تشهد مثل هذا الانفجار، لأن الحد الأدنى من الكتلة المطلوبة لحدث سوبر نوفا هو ثمانية أضعاف كتلة شمسنا .

ما هو الاندماح النووي


الاندماج النووي هي عملية تتجمع فيها نواتان ذريتان لتكوين نواه واحدة أثقل. ويلعب اندماج الأنوية الخفيفة مثل البروتون وهو نواة ذره الهيدروجين الخفيف و الديوترون نواة الهيدروجين الثقيل دورا هاما في الشمس، حيث ينطلق خلال هذا الاندماج كمية هائلة من الطاقة تظهر على شكل حراره وإشعاع ، فتمدنا بالحرارة والنور والحياة. فبدون هذا التفاعل ما وُجدت الشمس وما وُجدت أشعة شمسية، ولا حياة من دون تلك الطاقة المسماة طاقه الاندماج النووي.

وتنتج تلك الطاقة الهائلة عن فقد في وزن النواة الناتجة عن الاندماج النووي، وهذا الفقد في الكتلة يتحول إلى طاقه طبقاً لمعادلة البرت اينشتاين التي تربط العلاقة بين الكتلة والطاقة.