وصف الطبيعة الجغرافية للمملكة العربية السعودية بالصور

- 04:59

تحتل جغرافية أراضي المملكة العربية السعودية معظم شبه الجزيرة العربية، ويبلغ طولها 4 272 كيلومترا ويبلغ عرضها 640 2 كم من الخط الساحلي.

و تحدها الأردن و العراق من الشمال، والكويت من الشمال الشرقي . والإمارات العربية المتحدة وقطر و الخليج العربي شرقا، و عمان و اليمن في الجنوب، مع البحر الأحمر في الغرب، وتقع البحرين  على بعد بضعة كيلومترات عبر البحر (متصلة بهذا البلد من خلال جسر الملك فهد ). وفي ما يلي وصف مختصر للطبيعة الجغرافية للمملكة العربية السعودية بالصور :


 وصف الطبيعة الجغرافية للمملكة العربية السعودية

وصف الطبيعة الجغرافية للمملكة العربية السعودية
تتخلل جغرافية السعودية العديد من المناظر الطبيعية الخلابة  


تتميز السعوية بالتنوع الجغرافي، وتبلغ المساحة الجغرافية للسعودية 2149690 كيلومتر مربع ، وهي الثالث عشر ضمن أكبر بلدان العالم مساحة، متقدمة على المكسيك في ترتيب المساحة الجغرافية بدرجة واحدة وراء غرينلاند .

وصف صحراء الربع الخالي

صحراء الربع الخالي

تحتل صحراء الربع الخالي جزء كبير من مساحة البلد يقارب الثلث تقريبا، وتبيغ مساحة صحراء الربع الخالي: 600 ألف كيلو متر مربع، و هي صحراء قاحلة وجافة جدا، وتتسبب في العواصف الرملية في كثير من الأحيان بشكل متكرر.

وصف أعلى قمة حبلية في السعودية

أعلى قمة حبلية في السعودية

وتتكون كل المنطقة الوسطى للسعودية من هضبة واسعة، والى الجنوب من تلك الهضبة تقع قمة جبل سودة ، بالقرب من مدينة أبها ، والذي يعتبر أعلى قمة في البلاد بإرتفاع يبلغ أكثر من 3000 متر عن سطح البحر.

إقرأ أيضا: لماذا اتخذت السعودية النخلة رمزا وشعارا لها~الحقيقة المجهولة

وصف أخصب منطقة في السعوودية

أخصب منطقة في السعوودية

في المنطقة الغربية، تبدأ سلسلة جبال عسير ، وفي المنطقة القريبة من البحر الأحمر وبفضل هذه الجبال، هناك أراضي ومناطق شاسعة رطبة وخصبة حيث تُزرع فيها المزروعات والاشجار بشكل رئيسي.

تعويض المياة الجوفية في السعودية

المياة الجوفية في السعودية
مصدر الصورة: موقع اليوم.

بسبب الاستهلاك الكبير للمياه، ولأن البلاد تهيمن عليها هذه الميزة الجغرافية الجافة والحارة تقريبا، فإن المملكة العربية السعودية تضع خطط ذكية لتوفير المياه الصالحة للشرب.

وتتمثل هذه الخطط في تحدي المشاكل التي تواجهها السعودية في التصحر ، وقلة المياه الجوفية، وعدم وجود كميات جوفية متجددة ودائمة من هذه المادة الطبيعية الاساسية. ولذلك، تم توجيه الحكومة جهودها بذكاء لبناء عدة محطات قادرة على تحلية مياه البحر  رغم تكلفاها (عن طريق انسكاب النفط) للاستهلاك العام.