تلخيص رواية المعطف للروائي العظيم نيقولاي غوغول

- 18:29

 "المعطف" او "The Overcoat " هي رواية جميلة للروائي الروسي العظيم نيقولاي غوغول Nikolai Gogol, ، ومن بعدها،  قال العظيم دوستوفسكي : " كلنا خرجنا من معطف غوغول". رواية ممتعة ولذيذة، وفي تفاصيل قرائتك لها لن تُحس بالملل ولا بثقل وزر القراءة.

 الروائي نيكولاي غوغول كان ذكيا في حبك الحيّلة السردية للرواية التي وضع لها عنوان Шинель بالروسية، واستطاع، بعبقرية كبيرة، أن يشد القارئ لأحداث الرواية لغاية أن ينهيها. 

 رجلٌ حُلم طول حياته بشراء معطف جديد؛ وخلف هذا الحلم جرى وأفنى حياته. سجنه الحلم في بوتقة نظام حياة واحدً. كل وقته أفناه في الادخار لشراء معطفٍ صوفي، لمحه من زجاج محل بيع ملابس جاهزة، يكدُّ ويثابر في الحياة من أجل جمع ثمنه. رهن حياته بالمعطف. ينام على حلمه ويستيقظ مفزوعاً على تذكره. واليك في ما يلي تلخيص رواية المعطف للروائي العظيم نيقولاي غوغول:

تلخيص رواية المعطف للروائي العظيم نيقولاي غوغول


فصول الرواية كلها تدور حول سعي البطل لشراء المعطف. وحين أدرك ثمنه، ولبس المعطف لدقيقتين، أدرك تفاهة حُلمه، وأنه أضاع الاستمتاع بأشياء كثيرة وهو يجري خلفه. فوّت دعوة فتاة جميلة لشرب كأس بيرة بأحد الحانات.. فوّت عرضا مسرحياً لسكسبير.. جلسات أصدقائه الممتعة توقف عن الحضور إليها.. دار الأوبرا التي تُذكره بماضي أجداده لم يعد يرتادها. أشياء جميلة أضاع الاستمتاع بها في زحمة حلم لباس معطفٍ جديد دافئ.

المثير للسخرية هو ان ذلك الموظف المسكين في رواية المعطف كان منعزلا لا يخالط احدا ليقتصد في نفقات حياته اليومية بغية شراء المعطف ذو الفرو الناعم، ويوم قرر الخروج من دائرة وحدته وقبل عرض اصدقائه في العمل لحضور سهرة لم يكن ليحضرها لولا أنه وجدها فرصة لإستعراض المعطف الجديد، وبعد ذلك سرعان ما غادر السهرة لأن أجوائها الصاخبة والمليئة بمظاهر النفاق الإجتماعي لا تلائم طبيعته الهادئة، غادر دون ان يلاحظه أحد وفي طريق عودته لمنزله تمت سرقة معطفه ذو الفرو الناعم بعد ان تلقى ضربة غادرة على جمجمته الهزيلة.

 استيقظ بعدها ليبحث عن السارقين دون جدوى فقرر ان يقصد مركز الشرطة ليودع شكواه. لا احد إهتم بقضية معطفه بل لا أحد من الموظفين الذين يشتغلون معه في نفس المكتب، ولا حتى الجيران انتبهو لغيابه لأسابيع. شخص واحد إفتقد وجوده فقرر زيارته هو الخياط الذي خاط له المعطف ذو الفرو الناعم، دق على باب منزله دقا ثقيلا لا أحد يجيب ورائحة نثنة تعبق في الجو، شك في وجود خطب ما فقرر تحطبم الباب والدخول ، فوجد الموظف البسيط جثة باردة قد فارقت روحه جسده بعد أن عانى من البرد والحمى. 

لم يشعر أحد بوجوده من عدمه عانى في صمت ومات في صمت. لكن روحه أبت إلا أن تعود لتنتقم لنفسها، فبدأت تنتشر شائعات عن وجود شبح لرجل هزيل البنية شاحب اللون يسرق معاطف الفرو الناعم وكان أخر ضحاياه قائد مركز الشرطة الذي أهان الموظف قيد حياته. كان هذا تلخيص مختصر لرواية المعطف للروائي العظيم نيقولاي غوغول.

مغزى رواية المعطف للروائي العظيم نيقولاي غوغول


 في خضم جريك نحو حلمك التافه والسخيف، وقبل أن يُدركك الموت، ستدرك لحظتها أنك أفنيت سنوات عديدة من عمرك الثمين، دون أن  تستمتع بأشياء كثيرة في الحياة؛ بسبب سعيك وراء شيء تافه كنت تعتقد انه شيء مهم .