مخاطر وأضرار عملية شفط الدهون

- 18:07

غالبا ما تكون عملية شفط الدهون ذات نتائج مرغوبة ولكنها في المقابل لا تخلوا احيانا من اضرار ومخاطر  سواء اثناء او بعد اجراء العملية في جميع الاحوال، حيث لا تخلوا العملية في بعض الحالات من حصول اضرار ومخاطر للجسم ، وفي ما يلي عرض لأهم أضرار ومخاطر  عملية شفط الدهون الاكثر شيوعا.


عادة يمكن للطبيب المحترف تجنب مخاطر وأضرار عملية شفط الدهون، حيث تكون مضاعفات عملية شفط الدهون تحت التخدير الموضعي أقل بكثير من المضاعفات والمخاطر الجانبية عنها تحت التخدير العـام .

مخاطر وأضرار عملية شفط الدهون 

شفط الدهون

من ابرز مخاطر وأضرار عملية شفط الدهون والتي ترافق عادة الشخص بعد اجراء العملية في جل الحالات هي كالتالي :


  1. أولا: الشعور بالتشويش والغثيان أو الدوران ( الدوخة ) .
  2. ثانياً: حدوث نزيف أو انتفاخ لكن نادراً ما يحدث ذلك .
  3. ثالثا: حصول هبوط حاد بالضغط الدموي  ( Hypotension ) أثناء العملية وبعدها نتيجة شفط كمية كبيرة من الدهــون في العملية ، والمفروض أن يتم شفط من 1 لتر إلى 5 لتر، ولا يزيد الطبيب عن شفط أكثر من هذه الكمية في عملية واحدة إلا في حالات نادرة يحددها الطبيب المختص .
  4. رابعاً: احتمال حدوث الجلطة الدهنية ( ُُFat Embolism) واردة اثناء العملية، وهي من أخطر مضاعفات عملية شفط الدهون لكنها نادراً ما تحدث من الطبيب ذو الخبرة العالية.
  5. خامساً: مخاطر واضرار يندر حدوثها وهي الالتهاب ، وكدمات ، وتكوّن الندبات في الفتحات التي يدخل أنبوب الشفط منـها.
  6. سادساً : تغيير في تناسق الجـلد وترهل موضع شفط الدهون.


الغاية الاساسية من عملية شفط الدهون.

شفط الدهون

 أن الغاية والهدف الأساسي من عملية شفط الدهون من الجسم ليس إنقاص الوزن. وإنما تعديل شكل الجسم  المشوه وإصلاحه، مما يجعل أجزاء الجسم متناسقة وطبيعية. وتستخدم عملية شفط الدهون لتقليص الكتل الدهنية التي تتجمع في بعض الأعضاء بدلاً من إزالتها بعملية جراحية كبيرة.

إقرأ أيضا: نصائح هامة ما بعد عملية شفط الدهون.

متى يمكن اجراء عملية شفط الدهون ؟

السمنة

يوضح الأطباء أنه لا توجد خطورة من عملـية  الشفط ذاتها، فهي عملية جراحية عادية يعتريها من عوامل الخطورة ما يعتري أي عملية جراحية أخرى، أقصد أن لها مخاطر ومضاعفات مبدئية من نزيف أو التهاب،  ولا يمكن تخفيض الوزن بسحب كميات كبيرة من الدهون لأنه يؤثر بصورة خطرة على فقد سوائل الجسم. وعموماً رغم فائدة شفط الدهون المتمركزة في بعض الأعضاء كالخصر وغيره .

إلا أن الأطباء المختصين لا ينصحون بهذه العملية في كل الأحيان قبل استخدام الطرق المأمونة كالحمية واتباع النظام الغذائي والرياضة ، وهي طرق ناجحة دائماً لكنها تحتاج لوقت ومتابعة من الكوادر الصحية المختصة .

هل يمكن تجنب اجراء عملية شفط الدهون 

شفط الدهون

في غالب الاحيان يمكن تجنب اجراء عملية شفط الدهون باتباع حمية غذائية والمواضبة على التمارين الرياضية، ولا يمكن اللجوء الى عملية شفط الدهون إلا في حالات خاصة يحددها الطبيب.

 لذا فإننا ننصح بالرياضة وعمل نظام غذائي يسير عليه الفرد طوال حياته. كما أن الحمية الشديدة التي تنقص الوزن بصورة كبيرة في فترة قصيرة لها مضاعفاتها الصحية لأن ذلك قد يؤثر على العضلات وعمل اجهزة الجسم، بل أحياناً يسبب مشكلات في التنفس وعمل القلب.

 لذلك فمن المهم عمل حمية مناسبة تعمل على إنزال الوزن وتخفيضه على المدى الطويل يوصفها أخصائي التغذية وتحت إشراف طبي بحيث تحتوي على كل العناصر الغذائية الضرورية بكميات تناسب جنس وعمر الفرد وممارسة التمارين الرياضية المناسبة تحت إشراف أخصائي علاج طبيعي.

وأخيراً يجب شرح فوائد وأضرار ومخاطر شفط الدهون لكل مريض قبل العملية وكيفية المتابعة بعد العملية كما يجب على المريض سؤال الطبيب والكوادر الصحية المختصة بالأسئلة المتعلقة بتوقعات المريض حول النتائج .. والتوصيات التي يجب إتباعها بعد العملية.و الخلاصـة هي : عملية شفط الدهون هي للتنسيق عند الاضطرار وليس لتخفيف الوزن او للتخلص من البدانة.