قائمة البلدان التي لا تعتمد التقويم الميلادي

- 06:31

يعتبر التقويم الميلادي تقويما شمسيا دقيقا تعتمده الكثير من البلدان في العالم بإستثناء بعض البلدان في الشرق الاوسط. حيث هناك بعض الشعوب والبلدان حتى اليوم لا تعتمد التقويم الميلادي لاسباب خاصة رغم عدم دقة تقويمها المحلي المعتمد!.

تتكون السنة الميلادية العادية من 365 يوما،خلافا للتقويم القمري، ولكن كما هو  معروف، توجد سنوات تسمى سنة كبيسة ، ويضاف يوم في السنة الكبيسة لشهر فبراير، لذلك يُعتر التقويم الملادي تقويما دقيقا يوافق فصول السنة بالظبط.

إقرأ أيضا: شرح أصل ومعاني أسماء شهور السنة الميلادية.

في العصر الحديث، أصبح التقويم الميلادي هو التقويم الاساسي المعتمد في جل البلدان في العالم سواء في الوثائق الرسمية أو في المؤسسات العمومية كالادارات و المدارس والمحاكم  أو لدى الخواص ... لكن في المقابل هناك شعوب و بلدان اخرى لا تعتمد التقويم الميلادي لأسباب دينية في الغالب وهي كالتالي .

قائمة البلدان التي لا تعتمد التقويم الميلادي 

 البلدان التي لا تعتمد التقويم الميلادي
قائمة البلدان التي لا تعتمد التقويم الميلادي

اللون الاخضر: بلدان تعتمد التقويم الميلادي بشكل أساسي
اللون البرتقالي : بلدان تعمتد التقويم الميلاد والتقويم الهجري معا
اللون الاحمر : بلدان لا تعتمد التقويم الميلادي وتعتمد تقويمها الخاص
اللون الازرق : بلدان تعتمد تقويم  ميلادي معدل وفق تقويمها المحلي