عملية تجميل الأنف معلومات مهمة يجب معرفتها قبل إجراء العملية

- 02:54

ما هي عملية تجميل الأنف؟ .
عملية تجميل الأنف Rhinoplasty ، هي جراحة تجميلية يتم القيام بها إما لتصحيح شكل الانف المشوه خلقيا، أو لإعادة بناء شكله الطبيعي من جديد، واستعادة وظائفه،إثر تعرضه لحادث خطير  ناتج عن السقوط او الانفجار مثلا، او  لعلاج خلل خلقي ، يعوق عملية التنفس الطبيعية.

 إليك في ما يلي معلومات أساسية مهممة حول عملية تجميل الأنف يجب عليك معرفتها قبل إجراء العملية :

معلومات مهمة حول عملية تجميل الأنف عليك معرفتها قبل إجراء العملية


متى يتم اللجوء الى عملية تجميل الأنف

معظم الحالات الضرورية التي يتم اللجوء فيها الى عملية تجميل الأنف تتعلق بإزالة التشوهات الخلقية، مثل تصحيح بروز الانف المفرط، أو تعديل عرض فتحة الأنف الواسعة او الضيقة، او تصحيج شكل الانف المقوس، أو تقويم إعوجاجه، مثل تغيير الزاوية بين الأنف والفم، أو ترميم الاصابات الناتجة عن العديد من الحوادث والعيوب الخلقية، أو غيرها من المشاكل التي تعوق عملية التنفس.

من هو المتخصص في عملية تجميل الأنف


في العمليات الجراحية التقويمية للانف - جراحة الأنف المغلقة و جراحة الأنف المفتوحة - يقوم بالعملية طبيب الأنف والأذن والحنجرة ( أخصائي جراحة الأذن والأنف والحنجرة)، جراح الوجه والفكين (أخصائي الفك والوجه والعنق) . أو جرّاح التجميل إذا تعلق الامر فقط بالجانب الجمالي للأنف.

كيف تتم عملية تجميل الأنف


يتم إجراء عملية تجميل الانف الجراحية للشخص وهو تحت التخدير ، إما تحت التخدير العام  للجسم، أو تحت التخدير الموضعي. و المخدر الموضعي هو خليط من إدوكائين و ادرينالين يتم حقن المريض به في منطقة الانف لتخدير المنطقة، وتجميد بشكل مؤقت نشاط الأوعية الدموية، وبالتالي الحد من أي نزيف. 

عموما، يقوم جرّاح التجميل أولا يفصل جلد الأنف والأنسجة الرخوة والغضروف، ثم يقوم بتصحيح الانف  وإعادة تشكيله كما هو مطلوب، وبعد ذلك،  يقوم بخياطة الشقوق، ثم يطبق على الانف الدعامات الخارجية و الداخلية، وشريط خاص، لشل حركة الأنف تماما، وبالتالي تسهيل عملية الشفاء ونجاح التدخل الجراحي. 

في بعض الأحيان، في حالة ترميم الانف، يأخد الجراح  الانسجة الجلدية او الغضروفية اوالغضام  من مناطق اخرى من جسم المريض نفسه، من أجل تعزيز العملية. وعندما تتطلب عملية تجميل الأنف هذه الانسجة، يتم أخدها إما من الجمجمة ، الوركين، أو القفص الصدري. وعلاوة على ذلك، عندما لا يتوفر أي نوع من الانسجة الطبيعية، يتم استخدام  الدعامات الاصطناعية .

ماذا يجب على المريض بعد اجراء عملية  تجميل الانف


  1. يجب على المريض النوم بدرجة 45 أي رفع الراس أعلى مستوى الجسم لتفادي حدوث تورم في الوجه.
  2. النوم على الظهر فقط وتفادي النوم على الجهة اليمنى او اليسرى  لمنع حدوث ضغط على الانف يؤثر على النتيجة النهائية.
  3. تفادي السجود في الصلاة واجراء الصلاة بوضعية الجلوس.
  4. عدم رفع اي ثقل كبير وعدم القفز  والجري والتحرك بشكل عنيف.
  5. يمكن استعمال كمادات ثلج اسفل العينين لمنع ازرقاق المنطقة.
  6. عدم التعرض للحرارة والشمس لفترة طويلة وللرياح القوية.

 مضاعفات محتملة لعملية تجميل الانف

عملية تجميل الانف، هي مثلها مثل أي عملية جراحية اخرى، يمكن حدوث بعض المضاعفات المحتملة غير المرغوب فيها، والتي يمكن تفاديها باستشارة الطبيب ومنها:
حدوث النزيف: ويمكن تفاديه وذلك بالتحضير الجيد للعملية وبعدم استعمال الاسبرين لمدة اسبوعين قبل العملية أو اي دواء اخر وحسب إرشادات الطبيب.
حدوث التهاب بالقصبات الهوئية: ويمكن فاديه بالامتناع عن التدخين لمدة اسبوعين قبل العملية.
حدوث تورم في الشفة والوجه: ويمكن تفاديه برفع الراس 45 درجة، واستعمال كمادات ثلج.
تأخر نتائج العملية، ان عملية تجميل الانف تحتاج إلى صبر الى حين الحصول على النتائج النهائية للعملية وخاصة اصحاب الجلد السميك (thick skin)يحتاجون عدة شهور لحين حصول النتائج النهائية.
حدوث بعض التليفات أو التندبات نتيجة عدم اندمال الجرح ويمكن رفعها بعملية اخرى.
عدم رضا المريض على النتيجة النهائية ممكن اجراء عملية الانف الثانوية التكميلية.
انسداد الأنف ومشاكل التنفس: وغالبا ما تحدث تلك المضاعفات عندما يرغب المريض في تصغير الأنف أكثر من المسموح، وقد يحدث نتيجة التصاق الأنسجة الداخلية للأنف.
مشكلة القنوات الدمعية: حيث تقوم العين بإفراز الدموع بعد العملية بصورة مستمرة، وذلك عندما يتم تقليص عرض الأنف بصورة خاطئة.
اسوداد جلد الأنف: وهي من الأضرار قليلة الحدوث بعد العملية، والتي يصعب التعامل معها أو معالجتها.
انفصال عظام الأنف عن الغضاريف: حيث تكون الأنف على شكل هرمين معكوسين، وهذا عند تصغير قبة الأنف بشكل مبالغ فيه، حيث يصعب التحامهما وعودتهما لصورتهما الطبيعية.
انحراف حاجز الأنف: وهي من المشكلات التي تظهر بعد مرور مدة تتراوح بين شهر ونصف إلى شهرين على العملية، وقد تكون بسبب إجراء خاطئ من الجراح، أو لأسباب تتعلق بطبيعة تكوين الأنف والتئامها، وهي خارجة عن سيطرة الطبيب.

ما هي أقدم عملية تجميل الأنف في العالم

تم ذكر أقدم  العلاجات لإصلاح  الأنف المكسور لأول مرة في بردي إدوين سميث ، نسخة من نص طبي مصري قديم، وهي أقدم جراحية معروفة على الانف، وتعود إلى المملكة القديمة من 3000 إلى 2500 قبل الميلاد.  إقرأ أيضا: أضرار ومخاطر التداوي بالاعشاب والطب البديل .

 وقد أجريت أقدم عملية تجميل الأنف بعد ذلك في الهند القديمة من قبل الطبيب الايورفيدا سوشروتا (800 قبل الميلاد)، و تم وصف عملية أخرى لإعادة ترميم الأنف في سامهوتا سوشروتا (500 قبل الميلاد). كانت هذه  الفقرة الاخيرة مجرد فقرة للاستئناس حول عملية تجميل الأنف اما المعلومات المهمة الاساسية التي يجب معرفتها قبل إجراء العملية طبعا تتضمنها الفقرات السابقة.