هل يُرى سور الصين العظيم من الفضاء فعلا ؟ الحقيقة المجهولة

- 05:58

هناك معلومة شائعة وسائدة لدى جل الناس، خصوصا على الانترنت، تقول بأن سور الصين العظيم هو البناء الوحيد على الارض الذي يمكن مشاهدة من سطح القمر و من الفضاء بالعين المجردة، و هناك من يبالغ ويزعم أنه تمكن رواد الفضاء فعلا من رؤيته بالعين المجردة من الفضاء ! .

فما مدى صحة هذا المعلومة؟ وهل هذه المعلمومة السائدة صحيحة فعلا أم  هي مجرد كلام  شائع لا أساس له من الصحة؟ إليك الحقيقة المجهولة.

هل يُرى سور الصين العظيم من الفضاء ومن سطخ القمر فعلا ؟ .. الحقيقة المجهولة  

سور الصين العظيم
صور الصين العظيم

يعود اصل هذ المعلومة السائدة بكون سور الصين العظيم  هو البناء المعماري الوحيد الذي يُكمن رؤيته من الفضاء، الى الكاتب (ريتشارد هاليبورتون) الذي زعم وقال بإمكانية مشاهدة سور الصين العظيم حتى من سطح القمر !

لكن بعثة ناسا إلى الفضاء برهنت خطأ (هاليبورتون)، وفندت ذلك الزعم، ومع ذلك استمر بعض الاشخاص في ترديد هذا الإعتقاد  الخاطئ وسط العامة كمعلومة، وهو في الحقيقة مجرد كلام لا اساس له من الصحة.

وما يثير السخرية  أكثر أنه ليس من السهل أبداً ملاحظة حائط السور حتى من مدار يبعد 180 ميل (289 كيلومتر) فقط من الأرض !، صحيح أن السور ضخم كفاية لكن ألوانه وإرتفاعه المتواضع لا تجعله متميزا عن محيطه الطبيعي.

الارض  من الفضاء
الارض كما تبدو من الفضاء

علاوة على ذلك إن الأوصاف التي جاء بها رواد الفضاء وما صوروه من أقرب مدار  تثبت عدم إمكانية رؤية المطارات العملاقة والطرق السريعة العريضة أيضاً بالعين المجردة، وهي من المنشآت العملاقة المفروض رؤيتها من الفضاء بالعين المجردة وهو ما لم يحصل، فما بالنا بسور الصين  دون العرض و الارتفاع المتواضع جدا،حيث تبدوا الارض من الفضاء ككثلة زرقاء تتخلها بقع خضراء وبالوان اخرى مختلفة ولا يمكت تمييز أي منشأة بناها البشر من الفضاء بالعين المجردة .

ثم لو كانت رؤية سور الصين العظيم من الفضاء أو من سطح القمر بالعين المجردة امرا ممكنا، لكان من المفروض أيضا رؤية المدن الكبيرة أيضا، وهو الامر الذي لم يحصل، فما الذي يميز سور الصين عن المدن و باقي المنشآت التي بناها البشر؟! وهي اكبر حجما وإرتفاعا من صور الصين العظيم ؟.

والحقيقة المجهولة أنه لا يمكن رؤية سور الصين العظيم بالعين المجردة من الفضاء، و لا يمكن رؤيته بالعين المجردة سوى من الطائرة فقط، مثله مثل باقي المنشأت التي بناها البشر، وليس من الفضاء أومن سطح القمر!، كما هو سائد كمعلومة خاطئة على الانترنت.