لماذا يؤمن الانسان بالآلهة و بوجود خالق للكون

- 06:20

هل تعلم لماذا يؤمن الانسان بالآله وبوجود خالق للكون حتى من غير المتدينين بأي دين مثل اللادينيين مثلا الذين لا يعتنقون أي دين ورغم ذلك يؤمنون بوجود خالق محتمل ومطلق القوة للكون .

 فلماذا إذن يؤمن الكثير من الناس بالالهة و بوجود خالق للكون؟

بكل بساطه شديدة جداًَ ودون أي تعقيدات؛ حين يلتفت اي أنسان حوله ويجد أي شيء مرتب ومنسق حوله سيسأل بتلقائية شديدة داخل نفسه: من فعل هذا ؟ حين تخرج من باب البيت وتجد تمثال كبير أمام البيت .. يكون دائما السؤال.. من فعل هذا ؟

فبكل بساطة نفس الامر مع الكون ، حيث وجد الانسان نفسه في نظام كبير واسع فيسأل من أتى بي الى هنا ومن أوجد هذا النظام ودقته و من صنع هذا  (الكون)، أي ان أي إنسان سأل نفس السؤال بفطرته مند القدم ، فكانت الاجابة المفترضة دائما وأبدا أن لابد أن هناك خالق مفترض لكل هذا . 

لماذا يؤمن الانسان بالآلهة و بوجود خالق للكون 

حتى أشد الملحدين تطرفا اليوم (وهنا لا أقصد اللادينيين بهذا الوصف اساساً) قد تجدهم يتحدث أحيانا عن شيء يبرر به النظام الكوني، ويصفه أحيانا بالقوة الخفية أو الطبيعة أو الطاقة الكونية أو أيا من المسميات التي يبرر بها التفاعلات الغامضة بالكون وكل شيء إستعصى فهمه على العقل البشري.

إذن السؤال عن الفاعل او خالق الانسان والكون  هو سؤال فطري  طرحه  كل إنسان عاقل مند القدم بشكل تلقائي ، ولذلك نجد قديماً من كان يعبد الشمس ومن كان يعبد الكواكب ومن كان يعبد الاصنام ومن يعبد الحيوانات كل هذا طبيعي لأنه وببساطة الانسان كان يبحث عن الخالق لإتقاء غضبه ومناشدة رحمته ، وظل الانسان مشتت الفكر من صنم لصنم ومن شىء لشىء آخر الى عصر الاديان السماوية .