أضرار وخطورة أكل اللحم النيء أو غير المطبوخ جيدا على الصحة

- 03:44

نقدم لك في ما يلي أضرار وخطورة  أكل اللحم النيء أو غير المطبوخ جيدا على الصحة، حيث يتناول بعض الناس اللحم النيء أو غير المطبوخ جيدا إعتقادا منهم أن لذلك فوائد على الصحة، بينما الصحيح علميا هو العكس.

حيت لأكل اللحم النيء أو غير المطبوخ جيدا أضرار على الصحة يجهلها الكثير من الناس ،فما هي  أضرار وخطورة  أكل اللحم  النيء او غير المطبوخ على الصحة ؟

أضرار وخطورة  أكل اللحم النيء او غير المطبوخ على الصحة 



 أما أضرار  وخطورة أكل اللحم النيء او غير المطبوخ جيدا على الصحة فهي مؤكدة علميا، لأن اللحم النيء يحتوي على انواع حطيرة من البكتريا التي لايمكن التخلص منها سوى بالطبخ الكامل ، ويمكن ان  تنتقل من الحيوان الى الانسان ، وقد ثبت علميا  أن اللحم النيء يحمل جرثومة خطيرة تسمى : البروسيللا (Brucella ) كما جاء في مجلة طبية معتمدة .

الاسم العلمي للحمى المالطية هو " بروسيللوزيس " ( Brucellosis ) ، و هو مرض معدٍ ينتقل من الحيوان إلى الإنسان . الجرثومة المسببة هي البروسيللا (Brucella ) ، و هناك أربع أنواع منها يمكن أن تصيب الإنسان ، هي :

- " بروسيللا ميليتينسيس Brucella Melitensis" ( الأكثر شيوعاً في كافة بلدان العالم ) ، و تنتقل من الماعز و الأغنام و الجمال والبقر .
- " بروسيللا أبورتوس Brucella Abortus" ، تنتقل من الطيور كالدجاج والحمام ..
- " بروسيللا سويس Brucella Suis" ، تنتقل من الخنزير.
- " بروسيللا كانيس Brucella Canis" ، تنتقل من الخيول .

هذه الجرثومة تموت سريعاً بالغلي في درجة حرارة متوسطة أو بالبسترة ، بينما يمكنها البقاء حية لمدة تزيد عن 8 أسابيع في مشتقات الحليب غير المبسترة ، كما أنها لا تموت بالتجميد. و يمكنها البقاء حية لمدة 40 يوماً في التربة الجافة.

تنتقل الجرثومة إلى الإنسان عن طريق استهلاك الحليب غير المعقم و مشتقاته ، أو اللحم النيء ، أو نخاع العظم. وقد تسبب امراض خطيرة  على المدى البعيد.

وفي موقع علمي آخر أن أكل اللحم النيء  قد يسبب دودة الأنسيلوستوما hookworm : و مما جاء فيه : دودة الأنسيلوستوما hookworm والدودة المدوّرة أو الشريطية التي تتواجد في الجهاز الهضمي، أو الفطريات التي تعيش على الجلد.

دودة الأنسيلوستوما يصل طولها إلى نصف إنش تقريباً ويمكن التأكد من وجودها من البراز . وعموما فأضرار وخطورة  أكل اللحم النيء على الصحة مؤكدة علميا ، وننصح كل ربات البيوت بالحرص على طبخ اللحم جيدا قبل تفديمه كطعام للعائلة.