مزاح داعيشي يتسبب في هروب جماعي ويؤدي بصاحبه الى الإعتقال بالمغرب

- 04:11

إنتشر  الذعر والخوف الهلع بين مجموعة كبير من جمهور مهرجان   تيميتار بمدينة أغادير  ليلة السبت عندما رفع رجل من بين الجمهور صوته عاليا مكبرا بعبارة التكبير: الله أكبر ، وكررها ثلاث مرات متتالية ،  الامر الذي جعل الحشود التي كانت على مقربة منه تنفض من حوله وتهرول للفرار متدافعة في كل إتجاه ، فهرب الرجال والنساء خوفا من إنفجار محتمل وتعالى مع الاندفاع صراخ النسوة والأطفال والفتيات، حتى  من لم يسمع منهم التكبير .

مزاح داعيشي يتسبب في هروب جماعي  ويؤدي بصاحبه الى الإعتقال  بالمغرب



وكانت هذه الحادثة الغريبة  متزامنة مع الفقرة الغنائية للفنان المصري تامر حسني، في نفس الوقت الذي سارعت فيه فرق من عناصر الأمن والقوات العمومية إلى مسرح الحدث للوقوف على أسبابه وإعتقال "الداعشي"  المتسبب في الحادث واقتياده إلى أحد المراكز الأمنية للتحقيق معه .

لكن بعد التحقيق تأكد للجميع  أن الفاعل مجرد شخص يحب عمل المقالب وكان دافعه المزاح فقط ، لكن تهوره كاد يتسبب في ما لا تحمد عقباه. وشيئا فشيئا عاد الجمهور يندمج من جديد في أجواء بقية فقرات السهرة الختامية للمهرجان وسط ضحكات وسخرية الجميع من مشهدهم عندما كانوا  يهرولون في كل إتجاه لا يلون على شيء .